النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: كيفية معالجة الشهرة السالبة

  1. #1
    المشاركات
    125
    شكراً
    0
    تم شكره 12 مرة في 10 مشاركة

    كيفية معالجة الشهرة السالبة

    يعكس مصطلح الشهرة السالبة Negative goodwill نوعاً من التناقص ، حيث أن الشهرة بطبيعتها لابد أن تكون في صورة موجبة ، إلا أنه نظراً لأن عمليات تجميع الأعمال تنظوي في أغلبيتها على عملية مساومة في تحديد قيمة الشراء ، فقد يؤدي إلى تحديد سعر لصفقة الشراء بمبلغ يقل عن القيمة العادلة ، ومن ثم فقد اصطلح على تسمية الفرق بين تكلفة الشراء والقيمة العادلة لصافي الأصول باسم الشهرة السالبة .


    وقد جى العرف للمحاسبون على معالجة الشهرة السالبة بأسلوب مناظر للإسلوب المتبع في معالجة شهرة المحل .


    وفيما يلي ماتضمنته معايير المحاسبة في بعض الدول ، بالإضافة إلى معايير المحاسبة الدولية:
    1- في الولايات المتحدة الأمريكية :
    طبقاً للرأي رقم (17) الذي أصدره مجلس المبادئ المحاسبية (APB) في حالة الشهرة السالبة ، فإنه يجري تخفيض الأصول غير الجارية (ماعدا الاستثمار طويل الأجل في الأسهم) ، وذلك بنسبة القيمة العادلة لكل منها إلى إجمالي تلك القيم.


    وإذا اصبحت قيمة الأصول غير الجارية مساوية للصفر ، فإن الرصيد المتبقي يعتبر رصيداً دائناً مؤجلاً Deferred Credit ، ويتم توزيعه بانتظام على فترة لا تزيد عن 40 عاماً .


    2- في المملكة المتحدة :
    طبقاً للمعيار رقم (10) FRS (No.10) :
    - في حالة وجود شهرة سالبة ، فمن الضروري فحص القيم العادلة للأصول المشتراة للتاكيد من عدم وجود مغالاة في تقديرها ، والقيم العادلة للإلتزامات التي انتقلت إلى الشركة (البنك) الدامجة للتأكد من أنه لا توجد التزامات لم تؤخذ في الإعتبار . أو التزامات قدرت بأقل من قيمتها ، وبعد ذلك يتم الإعتراف بقيمة الشهرة السالبة الباقية ، والإفصاح عنها بصورة منفصلة في الميزانية ، تحت مسمى الشهرة مباشرة ، على ان يوضح صافي قيمة الشهرة الموجبة والشهرة السالبة (فقرة رقم 48).
    - كما يجب الاعتراف بقيمة الشهرة السالبة بحد أقصى يعادل القيم العادلة للأصول غير النقدية المشتراه في حساب الأرباح والخسائر في الفترات التي تسترد فيها تلك الأصول ، سواء عن طريق الإهلاك أو البيع (فقرة رقم 49) .
    - ويتم الاعتراف بالزيادة في قيمة الشهرة السالبة عن القيم العادلة للأصول غير النقدية في حساب الأرباح والخسائر في الفترات التي من المتوقع أن تستفيد منها (فقرة رقم 50) .


    3- في كندا:
    وفقاً لمعاييرالمحاسبة الكندية ، تعالج الشهرة السالبة عن طريق تخفيض قيم كل الأصول غير النقدية بنسبة القيمة العادلة لكل منها إلى اجمالي تلك القيم ، وإذا ترتب على ذلك التخفيض أن اصبحت قيمة الأصول غير النقدية مساوية للصفر ، فإن القيمة المتبقية تعتبر رصيد دائن مؤجل ، يتم توزيعه بانتظام على فترة لاتزيد عن 40 عاماً .


    4- في استراليا:
    وفقاً لمعيار المحاسبة رقم (18) ، أنه في حالة ما إذا كانت القيمة المدفوعة مقابل اقتناء الأصول تقل عن القيمة السوقية العادلة لصافي الأصول المقتناه ، فإن الفرق يمثل خصم على الشراء ، نتيجة لضعف المركز المالي للبنك المندمج أو بسبب الحصول على الصفقة بسعر تحفيزي أو سعر مساومة .


    ويتم المحاسبة عن هذا الخصم عن طريق تخفيض قيم كل الأصول غير النقدية بنسبة القيمة العادلة لكل منها إلى إجمالي تلك القيم ، وإذا ترتب على ذلك التخفيض أن أصبحت قيمة الأصول غير النقدية مساوية للصفر ، فإن القيمة المتبقية تعتبر ربح ، وترحل إلى حساب الأرباح والخسائر ، وقد يحدث ذلك في ظروف نادرة .


    5- وفقاً لمعايير المحاسبة الدولية :
    سمح لمعيار المحاسبة الدولي رقم (22) – في صورته الأصلية – بثلاثة بدائل لمعالجة الشهرة السالبة ، وهي بدورها تعكس الفكر المحاسبي السائد عند إصدار المعيار في هذا الصدد ، وتتمثل هذه البدائل فيما يلي :
    1- البديل الأول :
    إقفال الشهرة السالبة بصورة فورية في حقوق الملكية .
    2- البديل الثاني :
    خصم الشهرة السالبة من القيمة المسجلة للأصول غير النقدية والتي تم إقتنائها من خلال عملية الاندماج .
    3- البديل الثالث:
    استهلاك الشهرة السالبة بصورة مناظرة لاستهلاك شهرة المحل .
    ويرى مؤيدو البديل الأول ، أنه يفيد التحفظ في معالجة الشهرة السالبة باعتبارها ليست من قبيل الالتزامات ، ومن ثم فلابد من إلغائها في حقوق الملكية – إلا أنه من ناحية أخرى – وإن كان بالإمكان تفهم التحفظ الذي ينطوي عليه تحميل قيمة شهرة المحل الموجبة على المصروفات ، إلا انه لا يمكن تفسير التحفظ لمعالجة الشهرة السالبة بإقفالها في حقوق الملكية ، خاصة أن هذه المعالجة تؤدي لزيادة صافي حقوق المساهمين في البنك .


    أما البديل الثاني ، يتفق مع مبدأ المقابلة بين الإيرادات والمصروفات الذي يستند إلى أساس الاستحقاق ، ويتم ذلك عن طريق استبعاد قيمة الشهرة السالبة من الأصول غير النقدية بما يؤدي إلى تخفيض قسط إهلاكها ومن ثم زيادة الإيرادات بمقدار فرق الإهلاك .


    أما البديل الثالث ، وهو يتفق كذلك مع مبدأ المقابلة بين الإيرادات والمصروفات بحيث يدرج الشهرة السالبة في خصوم الميزانية ، رغم أنها لا تمثل إلتزاماً حقيقياً على البنك .


    وفي عام 1993 طرا على معيار المحاسبة الدولي رقم (22) تعديل في المعالجة المحاسبية للشهرة السالبة بحيث أن :
    1- تم استبعاد البديل الأول الخاص بتعلية الشهرة السالبة على حقوق الملكية .
    2- سمح التعديل بأحد البديلين :
    أ*- إثبات الشهرة السالبة كالتزام مع استهلاكها على فترة لاتزيد عن 5 سنوات ، (مع السماح بالاستهلاك على فترة تصل إلى 20 سنة إذا كانت هناك أدلة مؤيدة) .
    ب*- خصم الشهرة السالبة من قيمة الأصول غير النقدية المقتناه من خلال عملية الشراء (مع إثبات أي زيادة على أنها التزام وإخضاعها للإهلاك).
    بمعنى ، إذا كانت القيمة الإجمالية للأصول غير النقدية تقل عن القيمة المحسوبة للشهرة السالبة ، فتخفض تلك الأصول إلى الصفر ، والمتبقي من الشهرة السالبة يعتبر بمثابة إيراد مؤجل يتم استهلاكه بنفس طريقة شهرة المحل.
    وفي عام 1998 طرأ تعديل في المعالجة المحاسبية للشهرة السالبة مرة أخرى بحيث لم يسمح إلا باستخدام أسلوب واحد لمعالجة الشهرة السالبة .


    وتقوم هذه المعالجة على أساس النظر إلى مدى إرتباط الشهرة السالبة بالتوقعات المستقبلية للخسائر والمصروفات للبنك المشتري ، وأنه بالإمكان قياسها بدرجة موثوق فيها ، وفي حالة تحقق الخسائر تظهر قيمة استهلاك الشهرة السالبة في قائمة الدخل.
    معنى ذلك ، إذا لم تتحقق المصروفات والخسائر على النحو المتوقع ، فإن استهلاك الشهرة السالبة يرتبط بمدى العمر الإنتاجي للأصول غير النقدية وتظهر قيمة الاستهلاك بقائمة الدخل . ولكن إذا كانت قيمة الشهرة السالبة يزيد عن القيمة العادلة لهذه الأصول ن فالزيادة تدرج مباشرة في قائمة الدخل.
    وقد تطلب المعيار ضرورة عرض الشهرة السالبة كاصل سالب في الميزانية ، حيث أنه لا يمثل إلتزاماً يظهر في جانب الالتزامات بالميزانية .
    معنى ذلك ، أن عرض الشهرة السالبة كحساب مقابل للأصول ، يؤدي إلى تخفيض قيمة الأصول إلى تكلفتها الفعلية .


    من التحليل السابق لمعايير المحاسبة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية ، والمملكة المتحدة ، وكندا ، واستراليا ، ومعايير المحاسبة الدولية .


    وترى الباحثه ، أن هناك اختلافاً في طريقة معالجة الشهرة السالبة وحتى يمكن تحسين قابلية المعلومات المالية للمقارنة دولياً ، فإن من الضروري التوصل إلى اتفاق بين المنظمات المهنية بخصوص معالجة الشهرة السالبة .


  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو مصطفى كمال على المشاركة المفيدة:

    emulqi (04-05-2016)

موضوعات ذات علاقة
كيفية معالجة وتسجيل فروقات العملة
الكثير من المحاسبين يجهل معالجة وتسجيل فروقات العملة وخاصة في نهاية السنة المالية واحببت ان يكون اول مشاركاتي في هذا المنتدى العامر هو موضوع معالجة... (مشاركات: 1)

كيفية معالجة مصاريف أو أرباح سنوات سابقة
هذا مايسمى بالاخطاء الجوهرية وهى الاخطاء التى يتم اكتشافها فى فترات مالية لاحقة وتؤثر على مصداقية وموثوقية القوائم المالية وهذه الاخطاء على سبيل... (مشاركات: 0)

بحث : كيفية معالجة الضرائب من خلال المعايير الحسابية
معالجة الضرائب في ظل المعايير المحاسبية ifrs تعاريف 1. تستخدم المصطلحات التالية وفقا ً لمعانيها المحددة أدناه: الربح المحاسبي: هو صافي الربح أو... (مشاركات: 0)

كيفية معالجة الأصول غير الملموسة
الأصول غير الملموسة هي الأصول التي ليس لها كيان مادي ملموس (مشاركات: 0)

الشهرة الموجبة والشهرة السالبة
مثال علي الشهرة الموجبة والشهرة السالبة في 1/1/2010 قامت الشركة (أ) بشراء 100% من أسهم الشركة (ب) وقد وافق المساهمين في الشركة (ب) علي الإندماج... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات
الكلمات الدلالية