إعداد القوائم المالية والختامية :
وتضم هذه القوائم المالية والختامية كل من
أولا : جدول حسابات النتائج :
هو كشف الإيرادات والمصاريف المتحققة خلال الفترة المحاسبية وعن طريق إجراء المقارنة ما بينهم ( الإيرادات و المصاريف ) يمكن الوصول إلى تحديد نتائج أعمال المؤسسة وكذلك صافي الربح أو الخسارة مرورا بتحديد الهامش الإجمالي ثم القيمة المضافة فنتيجة الاستغلال والنتيجة خارج الاستغلال وأخيرا النتيجة الصافية للفترة المحاسبية[ ].
وفيما يلي شكل جدول حسابات النتائج .
جدول رقم (04) : جدول حسابات النتائج
رقم الحساب بيان الحساب مدين دائن
70 المبيعات ×××
60 البضاعة المستهلكة ×××
80 الهامش الإجمالي ×××
80 الهامش الإجمالي ×××
71 إنتاج مباع ×××
72 إنتاج مخزن ×××
73 إنتاج المؤسسة لحاجتها الخاصة ×××
74 أداء خدمات ×××
75 تحويل تكاليف الإنتاج ×××
61 مواد ولوازم مستهلكة ×××
62 خدمات ×××
81 القيمة المضافة ×××
81 القيمة المضافة ×××
77 نواتج مختلفة ×××
78 تحويل تكاليف الاستغلال ×××
63 مصاريف المستخدمين ×××
64
65 رسوم وضرائب
مصاريف مالية ×××
×××
66 مصاريف متنوعة ×××
68 مخصصات المؤونات والاهتلاكات ×××
83 نتيجة الاستغلال ×××
79 منتوجات خارج الاستغلال ×××
69 مصاريف خارج الاستغلال ×××
84 نتيجة خارج الاستغلال ×××
83 نتيجة الاستغلال ×××
84 نتيجة خارج الاستغلال ×××
880 النتيجة الإجمالية للسنة المالية ×××
880 النتيجة الإجمالية للسنة المالية ×××
889 ضرائب على الأرباح ×××
88 نتيجة السنة المالية ×××
____

بعد إعداد جدول حسابات النتائج وتحديد النتيجة الصافية للسنة المالية ، يتم إعداد وتنظيم جدول تظهر فيه عناصر الميزانية (من حسابات المجموعة الأولى إلى حسابات المجموعة الخامسة ) والمستقاة من ميزان المراجعة بعد الجرد بالمبالغ الإجمالية ثم ترحل كل مبالغ الإهتلاكات و المؤونات والإطفاءات إن وجدت وبعد استخراج القيم الصافية لمجموع الأصول والخصوم وترحيل النتيجة الصافية التي تمثل إما موردا جديدا (ربحا ) يوضع في جانب الخصوم أو خسارة توضح في جانب الأصول ، وسوف تتوازن الميزانية تلقائيا.
المبحث الثالث: المخطط الوطني المحاسبي
تعتب المحاسبة ذاكرة أو مسجلة للأحداث الاقتصادية والمالية للمؤسسة و تتمتع بصبغة مستقبلية كما أنها أداة تسيير ورقابة تقديرية تحتل مكانة متميزة في تقنيات التسيير .
ومن هذا المنظور انتهجت الجزائر مخططا خاصا للمحاسبة بأمر رقم 75/35 الصادر بتاريخ 29/04/1975 على أن يلزم بتطبيقه إبتداءا من أول جانفي 1976.
ويقدم هذا المخطط قدرة إعلامية من الضروري فهم محتواها ومداها كي نستنتج أعظم منفعة عملية وأصبح الإلمام التصوري المنهجي والثقافي والعملي بالمبادئ العملية للمخطط الوطني المحاسبي وآليات سير الحسابات في أيامنا هذه حتمية تقنية للتسيير ولأي عون اقتصادي ومالي واجتماعي علاقة مهما كانت في عملية التسيير .
المطلب الأول : تعريف المخطط المحاسبي الوطني :
المخطط الوطني المحاسبي هو عبارة عن مجموعات من الحسابات تمثل العمليات المنجزة من طرف المؤسسة وتتضمن هذه المجموعة حسابات ذمة المؤسسة وتسييرها ونتائجها
كما يمكن تعريف المخطط المحاسبي الوطني على أنه" قائمة الحسابات التي تستعملها المؤسسة
وهي مصنفة في إطار جدول محاسبي اختلاف الحسابات التي يمكن أن تنشأ حسب نشاط المؤسسة وحجمها وخصوصياتها ولهذا اقتصت الضرورة إلى توحيد جميع هذه القوائم على كافة المؤسسات وإعطاءها صبغة وطنية ليبسط ويوحد محاسبة مختلف المؤسسات ليجلب منفعة وفائدة للمؤسسة ومصالح الدولة والأشخاص الآخرين الذين لهم علاقة بالمؤسسة .