المصارف المتخصصة :


هي التي تقوم بالعمليات المصرفية ضمن نوع محدد من النشاط الاقتصادي، و تختلف عن غيرها في آجال عملياتها، و مصادر تميلها و طبيعة المجال الذي تعمل فيه.
كما تعرف أيضا بأنها نوع من أنواع المؤسسات المصرفية الوسيطة تتخصص في تمويل قطاعات اقتصادية معينة ، و هي كذلك التي تقوم بالعمليات المصرفية التي تخدم نوعا محددا من النشاط الاقتصادي و تختلف عن غيرها في طول آجال عملياتها، و مصادر تمويلها و طبيعة المجال الذي تعمل فيه.
و بالتالي يتبين بأن هذه المصارف لا يكون قبول الودائع تحت الطلب ليس من أوجه أنشطتها الرئيسية ، وهذا ما يجعلها تختص بتمويل نشاط اقتصادي مرتبط باسمها.
كما أن لهذه المصارف الحق بإجراء عمليات تسليف و إقراض، تمويل و توظيف لآجال متوسطة و طويلة بالإضافة إلى أنها تقوم بتوفير التمويل اللازم لها، إما من خلال سوق المال عن طريق إصدار السندات التي تشتريها المؤسسات المالية الكبرى مثل شركات التأمين أو من خلال الاقتراض من الجهاز المصرفي.






1. أنواع المصارف المتخصصة :


1. المصارف الصناعية : تهدف بصفة خاصة إلى تقديم العديد من التسهيلات المباشرة و غير المباشرة إلى المؤسسات الصناعية لفترات متوسطة أو طويلة الأجل. كما تسهم في إنشاء الشركات الصناعية، و بذلك تخرج من مفهوم المصارف التجارية التي تعتمد على الإقراض قصير الأجل مما يزيد من نسبة المخاطرة.
2. المصارف الزراعية : إن التسليف الزراعي من أهم الدعامات الزراعية لإتاحة الفرصة للمزارع نحو الحصول على احتياجاته الضرورية لعملية الزراعة و مد المزارعين بالمعونات التي تتوفر لهم. لذلك يقوم مصرف التسليف الزراعي بهذه المهمة.
3. المصارف العقارية : كذلك تهدف هذه المصارف إلى تمويل قطاع الاستثمارات العقارية مقابل رهونات عقارية، و بما أن تمويلها يكون لفترات طويلة الأمد نسبيا نراها تعتمد على مصادر تمويل طويلة الأجل أيضا.
4. مصارف الإسكان : تتخصص هذه المصاريف في تمويل شراء أو بناء المساكن لذوي الدخل المحدود.
5. مصارف الاستثمار : وهي أيضا تعتبر من المصارف المتخصصة بحيث أنها تؤدي وظائف المصارف التجارية .ولكن هذه الأعمال تعتبر ثانوية بالنسبة لوظيفتها الأساسية وهي دراسة المشروعات الاقتصادية الكبرى فهي تقوم بترويج الأسهم التي تصدرها الشركات .






و هناك ظاهرة جديدة و هي المصارف الإسلامية التي تتعامل بالفائدة أخذا أو إعطاء ، و لها مفهومها الخاص عن المعاملات المصرفية .

2 – دور المصارف المتخصصة :

تكمل المصارف المتخصصة عمل المصارف التجارية ، فتخدم القطاعات التي تعجز عن تلبية احتياجاتها الطويلة المدى من طرف هذه المصارف بسبب طبيعة عملها، و يطلق على هذه المصارف المتخصصة ذات أهمية بالغة لتجميع المدخرات، و تنشيط حركة الاستثمار ، و من ثم دفع عجلة التنمية الاقتصادية خاصة بالنسبة للدول النامية ، التي تمر بمرحلة انتقالية، و ذلك من خلال التسهيلات التي تقدمها قطاعات التنمية و الإنتاج.